22 episodes

بودكاست كرسي نلتقي فيه مع الغرباء لأول مرة، فنتعرف عليهم دون معرفة أسمائهم ونتحدث معهم لمدة ٢٠ دقيقة ثم نفترق

تقديم: عبدالله النعيمي
PIXEL HOUSE: إنتاج

لاقتراحاتكم حول من تودّون أن نلتقي بهم
kursipodcast@gmail.com

بودكاست كرسي Kursi Podcast

    • Society & Culture
    • 4.8, 16 Ratings

بودكاست كرسي نلتقي فيه مع الغرباء لأول مرة، فنتعرف عليهم دون معرفة أسمائهم ونتحدث معهم لمدة ٢٠ دقيقة ثم نفترق

تقديم: عبدالله النعيمي
PIXEL HOUSE: إنتاج

لاقتراحاتكم حول من تودّون أن نلتقي بهم
kursipodcast@gmail.com

    الحلقة الخاصة

    الحلقة الخاصة

    الحلقة الخاصة: أكثر اللحظات المؤثرة من قصص الموسم الأول
    أهلاً وسهلاً. هذه حلقة خاصة أقدمها لك أيها المستمع العزيز بمناسبة نهاية الموسم الأول من بودكاست كرسي. لذلك أقول، شكراً لاستماعك وأرجو أن تكون قد أعجبتك تجربة لقاء الغرباء مثلما أعجبتني تماماً. وشكراً لكل الشجعان الذين اختاروا مشاركتي هذا الكرسي الخشبي، ومنحي عشرين دقيقة من حياتهم، والسماح لي بالتطفل على عالمهم وقصصهم وأفكارهم. كما أعدك يا صديقي أن بودكسات كرسي سيعود للبث مجدداً في موسمه الثاني عما قريب، فالرحلة لا زالت في بدايتها. أما الآن أدعوك للاستماع إلى بعض أكثر اللحظات المؤثرة من قصص الموسم الأول .. وكالعادة، لنترك حياتنا جانباً لدقائق ونستمع للآخر قليلاً
    مخيف كيف أننا في الكثير من الأحيان نتمكن من فهم أنفسنا من خلال قصص الآخرين، وأن نجد أنفسنا في قصص الآخرين. مخيف، لكنه جميل وحميمي في الوقت ذاته. ولذلك وكما وعدتك صديقي المستمع، سأستمر في لقاء الغرباء، ومشاركة قصصهم معك بعد توقفٍ قصير، رغم أنني اكتشفت وبعد عشرين قصة فقط، أن قصتنا واحده مهما اختلفت، وأننا لسنا غرباء
    يقول مؤلف كتاب أسباب للبقاء حياً: أنا أنت، وأنت أنا. إننا وحدنا، ولكننا لسنا وحدنا. إننا محاصرون في الزمن، ولكننا أيضاً أبديون. مخلوقون من الطين، ومن النجوم أيضا
    سجلت هذه الحلقة الخاصة في استديوهات بكسل هاوس في دبي، الذين آمنوا بالفكرة منذ لحظة ولادتها. لذلك أقول لهم شكراً جزيلاً. وشكري الأكبر لك أنت صديقي المستمع
    تقديم: عبدالله النعيمي
    Pixel House :إنتاج
    ملاحظة: تم تسجيل البودكاست بأوقات متباعدة، وجدول بث الحلقات لا يتبع نفس الجدول الزمني للتسجيل
    اتركوا لنا تعليقاتكم حول ما سمعتموه، علها فرصتكم لأن تلتقوا من خلالها بالغرباء مثلنا
    kursipodcast@gmail.com :لاقتراحاتكم حول من تودّون أن نلتقي بهم

    • 36 min
    القصة العشرون

    القصة العشرون

    القصة العشرون: غريب من الإمارات يعترف بأنه لا يصلح أن يكون أب جيّد
    بودكاست كرسي نلتقي فيه مع الغرباء لأول مرة، ونتعرف عليهم دون معرفة أسمائهم من خلال الحديث معهم لمدة ٢٠ دقيقة ثم نفترق وغالباً إلى الأبد
    مقدمة بودكاست كرسي: أهلاً وسهلاً. تخيل لو كان هناك كرسي خشبي في مكان بعيد جداً، وطُلب منك أن تختار شخصاً ما، أي شخص، لتجلس معه لمدة عشرين دقيقة وتحدثه فيما تريد. يا ترى، من سيكون؟ بالنسبة لي سأختار إنساناً لا أعرفه. أي إنسان يختار أن يجلس بجانبي الآن، لأسأله سؤالاً بسيطاً، ما هي قصتك؟ ثم يأخذنا الحديث حيثما يريد. هذا البودكاست يصلكم كما هو، من دون أي حذفٍ أن تعديل. فلنركن حياتنا جانباً لدقائق، ونستمع للآخر قليلاً
    ضيفنا في هذه الحلقة كاتب سيناريو من الإمارات. يقول هذا الكاتب في بداية الحديث، بأن الأشياء الجميلة لا تحدث في النهاية. ذكر الغريب مصطلح “المشهد رقم ١٧” أكثر من مرة، وهو مصطلح فيلمي إما يقصد به أنه في وسط الحكاية أو في نهايتها. يقول هذا الغريب أيضاً بأن فكرة البداية والنهاية غير موجودة في وجهة نظره. يؤمن بالقصة تماماً، ويقول بأن الحياة لن تتشكل إذا ماتت القصة. يذكر هذا الغريب بأن كاتب السيناريو يعيش وحيداً حيث أنه لا يكتب للقراء بعكس كتّاب الكتب. تطرقنا معه إلى مواضيع الكتابة، والفن، والمجتمع. الجميل في هذا الغريب أنه يعترف بأمور نخاف عادة مشاركتها مع الناس، سواء كانوا أصدقاء أم غرباء، حيث يعترف أنه لا يمكن أن يكون أب جيد مثلاً. يصف نفسه هذا الغريب بأنه شجرة تحت الطبع وله في هذه حكاية. وحين سألناه سؤالنا الاعتيادي والأخير حول ما يريد كتابته على قبره قال بكل بساطة: لا شيء يحدث الآن
    تحدثنا معاً لمدة ٢٧ دقيقة، الحلقة الأطول على الإطلاق. كان لابد للموسم الأول من بودكاست كرسي أن ينتهي بهذه الطريقة. هي هدية نقدمها لكم، ونرجو أن تكون قد أعجبتكم
    سنلخص ما جاء في الموسم الأول من بودكاست كرسي من خلال حلقة خاصة نقدمها لكم الأسبوع القادم؛ انتظرونا
    تقديم: عبدالله النعيمي
    Pixel House :إنتاج
    ملاحظة: تم تسجيل البودكاست بأوقات متباعدة، وجدول بث الحلقات لا يتبع نفس الجدول الزمني للتسجيل
    اتركوا لنا تعليقاتكم حول ما سمعتموه، علها فرصتكم لأن تلتقوا من خلالها بالغرباء مثلنا
    kursipodcast@gmail.com :لاقتراحاتكم حول من تودّون أن نلتقي بهم

    • 27 min
    القصة التاسعة عشرة

    القصة التاسعة عشرة

    القصة التاسعة عشرة: غريب من السعودية لا يستطيع أن يعيش إلا في دبي
    بودكاست كرسي نلتقي فيه مع الغرباء لأول مرة، ونتعرف عليهم دون معرفة أسمائهم من خلال الحديث معهم لمدة ٢٠ دقيقة ثم نفترق وغالباً إلى الأبد
    مقدمة بودكاست كرسي: أهلاً وسهلاً. تخيل لو كان هناك كرسي خشبي في مكان بعيد جداً، وطُلب منك أن تختار شخصاً ما، أي شخص، لتجلس معه لمدة عشرين دقيقة وتحدثه فيما تريد. يا ترى، من سيكون؟ بالنسبة لي سأختار إنساناً لا أعرفه. أي إنسان يختار أن يجلس بجانبي الآن، لأسأله سؤالاً بسيطاً، ما هي قصتك؟ ثم يأخذنا الحديث حيثما يريد. هذا البودكاست يصلكم كما هو، من دون أي حذفٍ أن تعديل. فلنركن حياتنا جانباً لدقائق، ونستمع للآخر قليلاً
    ضيفنا في هذه الحلقة شاب من السعودية يعيش في الإمارات وعاشق لدبي التي قضى فيها شبابه وبدأ من خلالها أعماله. تحدث معنا عن طفولته ومشهد قديم حيث والدته تجهزه للذهاب إلى دروس تحفيظ القرآن. يقول بأن تلك الدروس كان لها تأثير كبير على حياته، وصنعت جزءاً كبيراً من شخصيته وتطلعاته. يعتبر هذا الغريب أن الدين يكمن في الأخلاق. هدفه الأسمى في الحياة هو أن يعكس أخلاقه في ما يقوم فيه. يعيش هذا الغريب ليعمل، فتحدثنا كثيراً حول الفشل، والتي يسميها هذا الغريب بالتجارب غير الناجحة. تحدثنا كذلك عن الأشخاص الذين يتعلم منهم، والممتن لهم
    تحدثنا معاً لمدة ٢٥ دقيقة واكشفنا أن لكل إنسان نظرة مختلفة للأشياء حتى وإن بدت متشابهه. الأشياء تتشابه ونحن نختلف، والعكس كذلك صحيح
    تقديم: عبدالله النعيمي
    Pixel House :إنتاج
    ملاحظة: تم تسجيل البودكاست بأوقات متباعدة، وجدول بث الحلقات لا يتبع نفس الجدول الزمني للتسجيل
    اتركوا لنا تعليقاتكم حول ما سمعتموه، علها فرصتكم لأن تلتقوا من خلالها بالغرباء مثلنا
    kursipodcast@gmail.com :لاقتراحاتكم حول من تودّون أن نلتقي بهم

    • 25 min
    القصة الثامنة عشرة

    القصة الثامنة عشرة

    القصة الثامنة عشرة: غريبة من مصر بكت حين سألتها عن الشخص الذي تشعر تجاهه بالامتنان
     
    بودكاست كرسي نلتقي فيه مع الغرباء لأول مرة، ونتعرف عليهم دون معرفة أسمائهم من خلال الحديث معهم لمدة ٢٠ دقيقة ثم نفترق وغالباً إلى الأبد
    مقدمة بودكاست كرسي: أهلاً وسهلاً. تخيل لو كان هناك كرسي خشبي في مكان بعيد جداً، وطُلب منك أن تختار شخصاً ما، أي شخص، لتجلس معه لمدة عشرين دقيقة وتحدثه فيما تريد. يا ترى، من سيكون؟ بالنسبة لي سأختار إنساناً لا أعرفه. أي إنسان يختار أن يجلس بجانبي الآن، لأسأله سؤالاً بسيطاً، ما هي قصتك؟ ثم يأخذنا الحديث حيثما يريد. هذا البودكاست يصلكم كما هو، من دون أي حذفٍ أن تعديل. فلنركن حياتنا جانباً لدقائق، ونستمع للآخر قليلاً
    ضيفتنا في هذه الحلقة من شابة من مصر ولدت وعاشت في أبوظبي. متزوجة وتعتبر زوجها هو الشخص الوحيد الذي تستطيع أن تعبر له عن ما بداخلها بكل حرية. حدثتنا عن واحدة من الصعوبات التي عانت منها في طفولتها وهي الوزن الزائد، والمناعاة كانت تكمن في التصدي لسخرية الأطفال الآخرين منها، إلا أنها لا زالت تنظر إلى المعاناة هذه بإيجابية. حدثتنا كذلك عن دراستها، وكيف أنها اكتشفت متأخراً أن شغفها يكمن في مكان آخر بعيداً عن تخصصها، ولم تضع التخصص عائقاً بل جرت خلف الشغف على أي حال. تقول بأن الأمانة هي كل ما نحتاجه كي نعيش بسلام
    تحدثنا معاً لمدة ٢٠ دقيقة ورأينا كيف أن هذه المدة القصيرة جداً بأمكانها أن تأخذنا لأماكن كثيرة، وتجعلنا نتفكر في أجوبتنا لساعات كثيرة بعدها
    تقديم: عبدالله النعيمي
    Pixel House :إنتاج
    ملاحظة: تم تسجيل البودكاست بأوقات متباعدة، وجدول بث الحلقات لا يتبع نفس الجدول الزمني للتسجيل
    اتركوا لنا تعليقاتكم حول ما سمعتموه، علها فرصتكم لأن تلتقوا من خلالها بالغرباء مثلنا
    kursipodcast@gmail.com :لاقتراحاتكم حول من تودّون أن نلتقي بهم

    • 23 min
    القصة السابعة عشرة

    القصة السابعة عشرة

    "القصة السابعة عشرة: غريبة من فلسطين تتساءل "كيف أستطيع أن أساعد أبي؟
     
     بودكاست كرسي نلتقي فيه مع الغرباء لأول مرة، ونتعرف عليهم دون معرفة أسمائهم من خلال الحديث معهم لمدة ٢٠ دقيقة ثم نفترق وغالباً إلى الأبد
    مقدمة بودكاست كرسي: أهلاً وسهلاً. تخيل لو كان هناك كرسي خشبي في مكان بعيد جداً، وطُلب منك أن تختار شخصاً ما، أي شخص، لتجلس معه لمدة عشرين دقيقة وتحدثه فيما تريد. يا ترى، من سيكون؟ بالنسبة لي سأختار إنساناً لا أعرفه. أي إنسان يختار أن يجلس بجانبي الآن، لأسأله سؤالاً بسيطاً، ما هي قصتك؟ ثم يأخذنا الحديث حيثما يريد. هذا البودكاست يصلكم كما هو، من دون أي حذفٍ أن تعديل. فلنركن حياتنا جانباً لدقائق، ونستمع للآخر قليلاً
    ضيفتنا في هذه الحلقة من فلسطين ولدت وعاشت خارج وطنها وتحلم بأن تزوره يوماً ما. شاركتنا لمحة من حياتها الشخصية مع أنها لم تكن تتوقع أن تفتح قلبها لنا. تعاني عائلتها هذه الأيام بسبب طرد والدها من العمل، وهو ما سبّب قلقاً مادي ومعنوي للعائلة. تحاول هذه الغريبة التخفيف عن أهلها ومساعدتهم في تخطي هذه المحنة. هي حزينة لوالدها، وتشعر بأنه يتعين عليها أن تفعل شيئاً ما خصوصاً أنها أكبر إخوتها. تقول هذه الغريبة إنها تود كثيراً أن ترى فلسطين. تقول أيضاً لو أن بلادها تحررت اليوم وأتى النداء لإعادة بنائها ستكون أول من يلبي النداء
    تحدثنا معها لمدة ٢٠ دقيقة وأدركنا حقاً من خلالها أن العمر مجرد رقم، وأن خبرة الحياة تسببها الظروف وليس الزمن والوقت. لا فائدة من إنسان كبير يحمل قلب صغير
    تقديم: عبدالله النعيمي
    Pixel House :إنتاج
    ملاحظة: تم تسجيل البودكاست بأوقات متباعدة، وجدول بث الحلقات لا يتبع نفس الجدول الزمني للتسجيل
    اتركوا لنا تعليقاتكم حول ما سمعتموه، علها فرصتكم لأن تلتقوا من خلالها بالغرباء مثلنا
    kursipodcast@gmail.com :لاقتراحاتكم حول من تودّون أن نلتقي بهم

    • 21 min
    القصة السادسة عشرة

    القصة السادسة عشرة

    القصة السادسة عشرة: غريبة من مصر تؤمن بأن حياتنا هذه ليست الأولى ولن تكون الأخيرة
    بودكاست كرسي نلتقي فيه مع الغرباء لأول مرة، ونتعرف عليهم دون معرفة أسمائهم من خلال الحديث معهم لمدة ٢٠ دقيقة ثم نفترق وغالباً إلى الأبد
    مقدمة بودكاست كرسي: أهلاً وسهلاً. تخيل لو كان هناك كرسي خشبي في مكان بعيد جداً، وطُلب منك أن تختار شخصاً ما، أي شخص، لتجلس معه لمدة عشرين دقيقة وتحدثه فيما تريد. يا ترى، من سيكون؟ بالنسبة لي سأختار إنساناً لا أعرفه. أي إنسان يختار أن يجلس بجانبي الآن، لأسأله سؤالاً بسيطاً، ما هي قصتك؟ ثم يأخذنا الحديث حيثما يريد. هذا البودكاست يصلكم كما هو، من دون أي حذفٍ أن تعديل. فلنركن حياتنا جانباً لدقائق، ونستمع للآخر قليلاً
    ضيفتنا في هذه الحلقة شابة من مصر ولم تعش فيها أبداً لكنها لازلت تعتبرها وطن. تؤمن هذه الغريبة أن سبب وجودها في هذه الحياة هو مساعدة الآخرين، وأن هذه المهمة ليست مهمة كل البشر. وتقول كذلك بأننا نحن من نختار سبب وجودنا وليست الحياة من تختار لنا. تعتقد أنها ستعيش حتى عمر الـ ٦٣ فقط وهذا يكفي بالنسبة لها. تؤمن هذه الشابة بأن كل أمنية نملكها، فهي موجودة في داخلنا بسبب، وأن الله وضعها في قلوبنا وعقولنا لسبب، وأن الله عندما سمح لهذه الأمنية أن تسكنك، فهو أعطاك معها القدرة لتحقيقها. وتعتقد كذلك بأن شعور الإنسان بالخوف يأتي بعد تجربته لشعور الطمأنينة، وأكثر ما يخيفها هو فكرة فقدان والديها. ترى ضيفتنا بأن مشكلة الكون تكمن في الأنانية، وأننا سنعيش في شلام لو تخلينا عنها
    تحدثنا معها لمدة ٢٠ دقيقة أشعرتنا بالكثير من المتعة والحرية والعمق من خلال حديثها وأجوبتها رغم صغر سنها. لقاء الغرباء مدهش، لأنه حتماً يعلمك شيئاً جديداً في كل مرة
    تقديم: عبدالله النعيمي
    Pixel House :إنتاج
    ملاحظة: تم تسجيل البودكاست بأوقات متباعدة، وجدول بث الحلقات لا يتبع نفس الجدول الزمني للتسجيل
    اتركوا لنا تعليقاتكم حول ما سمعتموه، علها فرصتكم لأن تلتقوا من خلالها بالغرباء مثلنا
    kursipodcast@gmail.com :لاقتراحاتكم حول من تودّون أن نلتقي بهم

    • 22 min

Customer Reviews

4.8 out of 5
16 Ratings

16 Ratings

مزنة نجيب ,

إلى اخي

اخي العزيز أتمنى لك كل التوفيق في برنامجك بودكاست كرسي والذي وهو رائع رائع بحق الكلمة .من أختك الصغيرة مزنة نجيب 🌸

Solvash_ ,

من القلب . .

شكراً على هذا الجمال واتمنى انك تستمر ب هالشي 💙💙، الله يوفقك ويعطيك الصحة والعافية ( اسسستمر ) 🕊

Top Podcasts In Society & Culture

Listeners Also Subscribed To