79 episodes

تعنى أسرة برنامج معاكم برعاية وتوجيه الراغبين بخدمة الإنجيل المقدس بهدف تحقيق دعوة الآب لحياتهم وتطوير الخدمات المحلية والإلكترونية متبعين مثال كنيسة أعمال الرسل الأولى. -----
بالتعاون مع كنائس المسيح المستقلة , حركة الرجوع الى الأصل ----
Sponsored by: Independent Churches of Christ and other Restoration Movement organizations ---- School website: https://ma33a.com/blog/withyou-school/ ---- Facebook Page: https://www.facebook.com/GeorgeDababneh/

Hosted on Acast. See acast.com/privacy for more information.

جورج دبابنة - مدرسة معاك‪م‬ George Dababneh - القس جورج دبابنة

    • Religion & Spirituality
    • 5.0 • 2 Ratings

تعنى أسرة برنامج معاكم برعاية وتوجيه الراغبين بخدمة الإنجيل المقدس بهدف تحقيق دعوة الآب لحياتهم وتطوير الخدمات المحلية والإلكترونية متبعين مثال كنيسة أعمال الرسل الأولى. -----
بالتعاون مع كنائس المسيح المستقلة , حركة الرجوع الى الأصل ----
Sponsored by: Independent Churches of Christ and other Restoration Movement organizations ---- School website: https://ma33a.com/blog/withyou-school/ ---- Facebook Page: https://www.facebook.com/GeorgeDababneh/

Hosted on Acast. See acast.com/privacy for more information.

    كنائس المسيح - تاريخ وعقيدة

    كنائس المسيح - تاريخ وعقيدة

    أين ومتى بدأت كنائس المسيح؟
    من هم المؤسسون؟
    ما الذي يجعلنا مختلفين عن الكنائس الأخرى؟
    من أين أتينا؟ نشأة كنائس المسيح (أو الكنائس المسيحية و تلاميذ المسيح) من الحركة المعروفة باسم "حركة الاستعادة أو الترميم / حركة  الرجوع الى الأصل - Restoration Movement" في أوائل القرن التاسع عشر في كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.
    الهدف: - السعي من أجل الوحدة بين أتباع المسيح -  لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِدًا يوحنا 17: 21أ
    - الطريق إلى الوحدة بين المؤمنين يكمن في الرغبة للرجوع الى تعاليم سيدنا يسوع المسيح عن الخلاص وطبيعة الادوار داخل الكنيسة وأن نكون الملكوت أو الكنيسة التي أرادها المسيح على الارض.
    شاهد على اليوتيوب (MP4) https://youtu.be/ctGf896g0b8
    شرارة البداية: يحب البعض ذكر اجتماع النهضة المشترك للكنائس المختلفة في عام 1801 في كين ريدج، كنتاكي (Cane Ridge, Kentucky) بالولايات المتحدة الأمريكية كالشرار التي بدأ الحركة، "حركة الاستعادة أو الترميم / حركة  الرجوع الى الأصل - Restoration Movement".
    الذي تم عقده لمدة 6 أيام في أغسطس 1801 بدعوة من القس بارتون دبليو ستون (Barton W. Stone) ،. وكان عدد الحضور بين 10000 - 20000 شخص، وكان جزءًا من عدد من الاجتماعات والنهضات الروحية في ذلك الوقت.
    شخصيات بارزة في نشأة كنائس المسيح: بارتون دبليو ستون -  Barton W. Stone (الولايات المتحدة الأمريكية) كان بارتون وارن ستون (24 ديسمبر 1772-9 نوفمبر 1844) مبشرًا أمريكيًا خلال الصحوة الكبرى الثانية (Second Great Awakening) أوائل القرن التاسع عشر في الولايات المتحدة. تم تعيينه قسيساً مشيخيًا ، واستقال هو وأربعة قساوسه آخرين من مجلس كنيسة المشيخيين بواشنطن (Washington Presbytery) بعد مجادلات حول العقيدة وتطبيق الادارية في ولاية كنتاكي. كان هذا في عام 1803 ، بعد أن ساعد ستون في قيادة نهضة روحية تدعى Cane Ridge Revival بولاية كنتاكي، وهو مؤتمر روحي استمر عدة أيام وحضره ما يقرب من 20 الف شخص.
    أسس ستون والآخرون من المشيخيين لفترة وجيزة كنيسة سبرينغفيلد (Springfield Presbytery) ، التي قاموا بحلها في العام التالي ، واستقالوا من الكنيسة المشيخية تمامًا. لقد شكلوا ما أسموه "الكنيسة المسيحية" بناءً على الكتاب المقدس بدلاً من لعقائد التي تمثل أراء بشرية.
    توماس Thomas Campbell (1 فبراير 1763-4 يناير 1854) توماس كامبل كان قسيس مشيخي من أيرلندا. أصبح بارزًا خلال الصحوة الكبرى الثانية للولايات المتحدة. ولد في مقاطعة داون بارلندا ، بدأ حركة الإصلاح الديني في الأمريكية. انضم إليه في العمل ابنه الإسكندر (Alexander Campbell).
      ألكسندر كامبل - Alexander T. Campbell (12 سبتمبر 1788 - 4 مارس 1866) هاجر الكسندر من ارلندا الى امريكا ورُسم قسيسا مشيخياً. وهناك ان

    • 33 min
    تمرين 9: الإعتراف / الجزء الثاني

    تمرين 9: الإعتراف / الجزء الثاني

    دورة "التلمذة والرعاية الروحية" التمارين الروحية "التقديس" الجزء الثالث: التمارين الروحية الجماعية للكنيسة التمرين 9: الإعتراف / الجزء الثاني -  الله يرغب في منح مغفرة الخطايا. لهذا السبب، أطلق عملية الفداء التي بلغت ذروتها في الصليب وتأكدت بالقيامة.
    -  بدون موت يسوع المسيح على خشبة الصليب وقيامته لن يكون هناك خلاص.
    -  الاعتراف بالخطايا مرتبط بحدث (Event) التبرير  وبعملية (Process) التقديس
    لمشاهدة الدرس على اليوتيوب، الرجاء إضغط هنا. الاعتراف أساسي للحصول على الخلاص - ما قبل المعمودية / للتبرير -  يجب الاعتراف بالفم وبضمير صالح بالانفصال عن الله بسبب الخطيئة وأن الحل الوحيد هو وضع يسوع سيداً ومخلصًا شخصي
    -  هذا يتم قبل معمودية الماء بالتغطيس مباشرةً
    -  بدون هذا الاعتراف لن نستطيع الدخول الى علاقة صحيحة مع الآب "تبرير".
    رومية 10: 9 - 10
    9 لأَنَّكَ إِنِ اعْتَرَفْتَ بِفَمِكَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ، وَآمَنْتَ بِقَلْبِكَ أَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، خَلَصْتَ. 10 لأَنَّ الْقَلْبَ يُؤْمَنُ بِهِ لِلْبِرِّ، وَالْفَمَ يُعْتَرَفُ بِهِ لِلْخَلاَصِ.
    فيلبي 2:  10 – 11
     10  لِكَيْ تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاءِ وَمَنْ عَلَى الأَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الأَرْضِ، 11  وَيَعْتَرِفَ كُلُّ لِسَانٍ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ رَبٌّ لِمَجْدِ اللهِ الآبِ.
    أعمال 8: 36 - 38
    36 وَفِيمَا هُمَا سَائِرَانِ فِي الطَّرِيقِ أَقْبَلاَ عَلَى مَاءٍ، فَقَالَ الْخَصِيُّ: «هُوَذَا مَاءٌ. مَاذَا يَمْنَعُ أَنْ أَعْتَمِدَ؟»  37 فَقَالَ فِيلُبُّسُ: «إِنْ كُنْتَ تُؤْمِنُ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ يَجُوزُ». فَأَجَابَ وَقَالَ: «أَنَا أُومِنُ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ ابْنُ اللهِ».  38 فَأَمَرَ أَنْ تَقِفَ الْمَرْكَبَةُ، فَنَزَلاَ كِلاَهُمَا إِلَى الْمَاءِ، فِيلُبُّسُ وَالْخَصِيُّ، فَعَمَّدَهُ.
    الاعتراف يساعد التلميذ على النمو الروحي - ما بعد المعمودية / للتقديس -  وبدون الاعتراف بخطيتنا امام الله وطلب العون من الآخرين لن يحدث نمو روحي
    -  الاعتراف يساعدنا للوصول الى هدف وجودنا وهو التشبه بالمسيح ونقل البشارة السارة للآخرين
    فيلبي 4: 13
    13  إِلَى أَنْ نَنْتَهِيَ جَمِيعُنَا إِلَى وَحْدَانِيَّةِ الإِيمَانِ وَمَعْرِفَةِ ابْنِ اللهِ. إِلَى إِنْسَانٍ كَامِل. إِلَى قِيَاسِ قَامَةِ مِلْءِ الْمَسِيحِ.
    فيلبي 2:  1
    12  إِذًا يَا أَحِبَّائِي، كَمَا أَطَعْتُمْ كُلَّ حِينٍ، لَيْسَ كَمَا فِي حُضُورِي فَقَطْ، بَلِ الآنَ بِالأَوْلَى جِدًّا فِي غِيَابِي، تَمِّمُوا خَلاَصَكُمْ بِخَوْفٍ وَرِعْدَة

    • 26 min
    تمرين 9: الإعتراف / الجزء الاول

    تمرين 9: الإعتراف / الجزء الاول

    دورة "التلمذة والرعاية الروحية" التمارين الروحية "التقديس" الجزء الثالث: التمارين الروحية الجماعية للكنيسة التمرين 9: الإعتراف / الجزء الأول -  الله يرغب في منح مغفرة الخطايا. لهذا السبب، أطلق عملية الفداء التي بلغت ذروتها في الصليب وتأكدت بالقيامة.
    -  بدون موت يسوع المسيح على خشبة الصليب وقيامته لن يكون هناك خلاص.
    -  الاعتراف بالخطايا مرتبط بحدث (Event) التبرير  وبعملية (Process) التقديس
    لمشاهدة الدرس على اليوتيوب، الرجاء إضغط هنا. الاعتراف أساسي للحصول على الخلاص - ما قبل المعمودية / للتبرير -  يجب الاعتراف بالفم وبضمير صالح بالانفصال عن الله بسبب الخطيئة وأن الحل الوحيد هو وضع يسوع سيداً ومخلصًا شخصي
    -  هذا يتم قبل معمودية الماء بالتغطيس مباشرةً
    -  بدون هذا الاعتراف لن نستطيع الدخول الى علاقة صحيحة مع الآب "تبرير".
    رومية 10: 9 - 10
    9 لأَنَّكَ إِنِ اعْتَرَفْتَ بِفَمِكَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ، وَآمَنْتَ بِقَلْبِكَ أَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، خَلَصْتَ. 10 لأَنَّ الْقَلْبَ يُؤْمَنُ بِهِ لِلْبِرِّ، وَالْفَمَ يُعْتَرَفُ بِهِ لِلْخَلاَصِ.
    فيلبي 2:  10 – 11
     10  لِكَيْ تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاءِ وَمَنْ عَلَى الأَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الأَرْضِ، 11  وَيَعْتَرِفَ كُلُّ لِسَانٍ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ رَبٌّ لِمَجْدِ اللهِ الآبِ.
    أعمال 8: 36 - 38
    36 وَفِيمَا هُمَا سَائِرَانِ فِي الطَّرِيقِ أَقْبَلاَ عَلَى مَاءٍ، فَقَالَ الْخَصِيُّ: «هُوَذَا مَاءٌ. مَاذَا يَمْنَعُ أَنْ أَعْتَمِدَ؟»  37 فَقَالَ فِيلُبُّسُ: «إِنْ كُنْتَ تُؤْمِنُ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ يَجُوزُ». فَأَجَابَ وَقَالَ: «أَنَا أُومِنُ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ ابْنُ اللهِ».  38 فَأَمَرَ أَنْ تَقِفَ الْمَرْكَبَةُ، فَنَزَلاَ كِلاَهُمَا إِلَى الْمَاءِ، فِيلُبُّسُ وَالْخَصِيُّ، فَعَمَّدَهُ.
    الاعتراف يساعد التلميذ على النمو الروحي - ما بعد المعمودية / للتقديس -  وبدون الاعتراف بخطيتنا امام الله وطلب العون من الآخرين لن يحدث نمو روحي
    -  الاعتراف يساعدنا للوصول الى هدف وجودنا وهو التشبه بالمسيح ونقل البشارة السارة للآخرين
    فيلبي 4: 13
    13  إِلَى أَنْ نَنْتَهِيَ جَمِيعُنَا إِلَى وَحْدَانِيَّةِ الإِيمَانِ وَمَعْرِفَةِ ابْنِ اللهِ. إِلَى إِنْسَانٍ كَامِل. إِلَى قِيَاسِ قَامَةِ مِلْءِ الْمَسِيحِ.
    فيلبي 2:  1
    12  إِذًا يَا أَحِبَّائِي، كَمَا أَطَعْتُمْ كُلَّ حِينٍ، لَيْسَ كَمَا فِي حُضُورِي فَقَطْ، بَلِ الآنَ بِالأَوْلَى جِدًّا فِي غِيَابِي، تَمِّمُوا خَلاَصَكُمْ بِخَوْفٍ وَرِعْدَةٍ

    • 18 min
    النمو الروحي (التقديس): 8- تمرين الخدمة

    النمو الروحي (التقديس): 8- تمرين الخدمة

    أنضباط أو تمرين الخدمة
    بما أن الصليب هو علامة الخضوع ، فإن المنشفة هي علامة الخدمة. عندما جمع يسوع تلاميذه في العشاء الأخير ، كانوا يواجهون صعوبة في تحديد مَن هو الأعظم. لم تكن هذه قضية جديدة بالنسبة لهم. "وَدَاخَلَهُمْ فِكْرٌ مَنْ عَسَى أَنْ يَكُونَ أَعْظَمَ فِيهِمْ؟" (لوقا 9: 46). كلما كانت هناك مشكلة حول مَن هو الأعظم ، هناك أيضاً مشكلة حول مَن هو الأدنى. هذا هو جوهر الأمر بالنسبة لنا ، أليس كذلك؟ يَعرف معظمنا أننا لن نكون الأعظم أبدًا ؛ لكن على الأقل لا تدَعْنا نكون الأدنى.
    أجتمع التلاميذ في عيد الفصح ، وكانوا مُدركين تمامًا أن هناك حاجة لغسل أقدام الآخرين. كانت المشكلة أن الأشخاص الوحيدين الذين يغسلون القدمين هم الأدنى. فجلسوا هناك وأقدامهم ملطخة بالتراب. لقد كانت نقطة مؤلمة لدرجة أنهم لم يكونوا حتى يتحدثون عنها. لا أحد يريد أن يُعتبَر الأدنى. ثم أخذ يسوع فوطة وحوضًا وأعاد تعريف العظمة.
    بعد أن عاش المسيح حياة الخدمة أمامهم ، دعاهم إلى طريق الخدمة: "14 فَإِنْ كُنْتُ وَأَنَا السَّيِّدُ وَالْمُعَلِّمُ قَدْ غَسَلْتُ أَرْجُلَكُمْ، فَأَنْتُمْ يَجِبُ عَلَيْكُمْ أَنْ يَغْسِلَ بَعْضُكُمْ أَرْجُلَ بَعْضٍ، 15 لأَنِّي أَعْطَيْتُكُمْ مِثَالاً، حَتَّى كَمَا صَنَعْتُ أَنَا بِكُمْ تَصْنَعُونَ أَنْتُمْ أَيْضًا. " (يوحنا 13: 14 ، 15).
    بطريقة ما نحن نُفضّل أن نسمع دعوة يسوع لإنكار ذواتنا، والأب والأم ، والمنازل والأرض من أجل الإنجيل على أن نسمع كلمته بغَسل القدمين. يَمنح إنكار الذات المتأصّل إحساسًا بالمغامرة. في الخدمة يجب أن نواجه العديد من الميتات الصغيرة الناتجة عن تجاوز ذواتنا. الخدمة تُبعدنا عن الدنيوي والمألوف والعادي.
    في نظام الخدمة هناك أيضًا حرية كبيرة. تُتيح لنا الخدمة أن نقول لا للترويج والسلطة في العالم. الخدمة تلغي حاجتنا (ورغبتنا) إلى" نظام النَقر". كم نحن مثل الدجاج! في حظيرة الدجاج لا يوجد سلام حتى يتضح مَن هو الأعظم ومَن هو الأدنى ومَن هو في أي درجة بينهما. لا يمكن لمجموعة من الناس أن تبقى معًا لفترة طويلة حتى يتم إنشاء "نظام النَقر" بوضوح.
    الفكرة ليست أننا يجب أن نتخلص من كل حس في القيادة أو السلطة. أي عالِم أجتماع سيُثبت بسرعة أستحالة مثل هذه المهمة. حتى بين يسوع والتلاميذ ، يمكن رؤية القيادة والسلطة بسهولة. النقطة المهمة هي أن يسوع أعاد تعريف القيادة بالكامل وأعاد ترتيب خطوط السلطة.
    لم يُعلّم يسوع أبدًا أن لكل شخص سلطة متساوية. لكن السلطة التي تَكلّم عنها يسوع ليست سلطة "نظام النَقر". يجب أن نفهم بوضوح الطبيعة الجذرية لتعاليم يسوع حول هذه المسألة. لم يكن مجرد عكس ل "نظام الن

    • 32 min
    أيات “بعضنا البعض” - حل النزاعات في الكنيسة

    أيات “بعضنا البعض” - حل النزاعات في الكنيسة

    أيات “بعضنا البعض” - حل النزاعات / الصراعات في الكنيسة
    الايات الرئيسة:  متى 5: 23-25 ​​؛ 18: 15-17
    مقدمة تنص إحصائية أنه يوجد في الولايات المتحدة عدد محامين لكل فرد أكثر من أي دولة أخرى في العالم. في عام 2005 ، كان هناك 799960 محامًا مرخصًا في الولايات المتحدة - واحد لكل 320 شخصًا. من الواضح أن كل هؤلاء المحامين بحاجة إلى عمل ما. ونتيجة لذلك ، تتصدر الولايات المتحدة أيضًا العالم في الدعاوى القضائية.
    لقد سمعنا جميعًا قصة ستيلا ليبيك ، التي رفعت دعوى قضائية على ماكدونالدز في عام 1992 بعد سكب القهوة في حجرها. حصلت ستيلا على 2.9 مليون دولار كتعويض من قبل هيئة محلفين في نيو مكسيكو ، ومنذ ذلك الحين ، كان على ماكدونالدز تحذير الناس من أن قهوتهم ساخنة. [إذا كنت تريد إضافة المزيد من الأمثلة على الدعاوى التافهة (المرجع www.stellaawards.com.)
    هذا ليس لسحق المحامين. لكن علينا أن نطرح السؤال: هل هناك طريقة أفضل لحل النزاع من جر أحدهم إلى المحكمة؟ بالنسبة لمن يتبع المسيح منا ، كيف نتجاوب مع إخوتنا وأخواتنا في المسيح عندما نُظلم؟
    شاهد على اليوتيوب (MP4) https://youtu.be/5IUYZAyrSLQ
    في يعقوب ، رأينا أن مصدر القتال والحروب بيننا هو الرغبة الشديدة في الحرب داخلنا (يعقوب 4: 1). أتمنى أن تكون منخرطًا في مجموعة صغيرة ، لأنك تحتاج حقًا إلى فهم كيفية التعامل مع الأسباب الداخلية للأعراض الخارجية.
    يعقوب 4: 1 مِنْ أَيْنَ الْحُرُوبُ وَالْخُصُومَاتُ بَيْنَكُمْ؟ أَلَيْسَتْ مِنْ هُنَا: مِنْ لَذَّاتِكُمُ الْمُحَارِبَةِ فِي أَعْضَائِكُمْ؟ 2 تَشْتَهُونَ وَلَسْتُمْ تَمْتَلِكُونَ. تَقْتُلُونَ وَتَحْسِدُونَ وَلَسْتُمْ تَقْدِرُونَ أَنْ تَنَالُوا. تُخَاصِمُونَ وَتُحَارِبُونَ وَلَسْتُمْ تَمْتَلِكُونَ، لأَنَّكُمْ لاَ تَطْلُبُونَ. 3 تَطْلُبُونَ وَلَسْتُمْ تَأْخُذُونَ، لأَنَّكُمْ تَطْلُبُونَ رَدِيًّا لِكَيْ تُنْفِقُوا فِي لَذَّاتِكُمْ. لكن في رسالة اليوم ، سنركز على الأعراض الخارجية. ماذا نتعلم من يسوع عن كيفية حل النزاع ، وخصوصاً بين المؤمنين؟
    سوف نلقي نظرة على مقطعين من تعاليم يسوع وبعض الملاحظات حول حل النزاع بناءً على كلا المقطعين.
    متى 5: 23-25 و متى 18: 15.
    نصيحة يسوع لحل النزاع في هذه المقاطع في أربعة مبادئ بسيطة أنا مقتنع بأنها ستساعد في حل 99 بالمائة من النزاعات التي تواجهها مع أشخاص آخرين.
    نصيحة يسوع لحل النزاع: 1- بسرعة 2- وجها لوجه 3- وحدكم أولاً 4- احصل على مساعدة ثانياً
    أولاً: افعلها بسرعة (متى 5: 23-25) متى 5: 21 - 26   21 «قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَقْتُلْ، وَمَنْ قَتَلَ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ. 22 وَأَمَّا أَنَا فَأَق

    • 34 min
    أيات "بعضنا البعض" بالكتاب المقدس

    أيات "بعضنا البعض" بالكتاب المقدس

    أيات "بعضنا البعض" بالكتاب المقدس  - The “One Another” Passages عبارة "بعضنا البعض" مشتقة من الكلمة اليونانية allelon". وتم ذكرها اكثر من 100 مرة في العهد الجديد. ما يقرب من 59 من هذه الأيات هي أوامر محددة تعلمنا كيف (وكيف لا) نتواصل مع بعضنا البعض.

    طاعة هذه الأوامر أمر حتمي. إنه يشكل الأساس لكل جماعة مسيحية حقيقية ، وله تأثير مباشر على شهادتنا للعالم (يوحنا 13: 35 -  35 بِهذَا يَعْرِفُ الْجَمِيعُ أَنَّكُمْ تَلاَمِيذِي: إِنْ كَانَ لَكُمْ حُبٌّ بَعْضًا لِبَعْضٍ».). بالإضافة إلى allelon ، يستخدم الكتاب المقدس كلمات وعبارات أخرى لإرشادنا إلى كيفية الارتباط والتعامل مع الآخرين.
    To download the document in English, please click here.
    إن القائمة التالية ليست شاملة ، وتركز بشكل أساسي على استخدام allelon.
    شاهد على اليوتيوب (MP4) https://youtu.be/KiMWbhJAiIc
    أوامر إيجابية نحبوا بعضكم بعضاً (يوحنا13: 34 ـ  تم ذكرهذه الوصية 16 مرة بالعديد من الاماكن على الأقل) - 34 وَصِيَّةً جَدِيدَةً أَنَا أُعْطِيكُمْ: أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا. كَمَا أَحْبَبْتُكُمْ أَنَا تُحِبُّونَ أَنْتُمْ أَيْضًا بَعْضُكُمْ بَعْضًا.
    كونوا مكرسين لبعضكم البعض وأكرموا بعضكم بعضًا فوق أنفسكم (رومية 12: 10)  -  10 وَادِّينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا بِالْمَحَبَّةِ الأَخَوِيَّةِ، مُقَدِّمِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا فِي الْكَرَامَةِ.
    العيش في وئام مع بعضنا البعض (رومية 12 :16)  -  16 مُهْتَمِّينَ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ اهْتِمَامًا وَاحِدًا، غَيْرَ مُهْتَمِّينَ بِالأُمُورِ الْعَالِيَةِ بَلْ مُنْقَادِينَ إِلَى الْمُتَّضِعِينَ. لاَ تَكُونُوا حُكَمَاءَ عِنْدَ أَنْفُسِكُمْ.
    قوموا ببناء بعضكم البعض (رومية 14: 19 - 19 فَلْنَعْكُفْ إِذًا عَلَى مَا هُوَ لِلسَّلاَمِ، وَمَا هُوَ لِلْبُنْيَانِ بَعْضُنَا لِبَعْضٍ. ؛ تسالونيكي الأولى 5: 11  -  11 لِذلِكَ عَزُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا وَابْنُوا أَحَدُكُمُ الآخَرَ، كَمَا تَفْعَلُونَ أَيْضًا.)
    كونوا مهتميين بأهتمامات بعضكم (رومية 15: 5) - 5 وَلْيُعْطِكُمْ إِلهُ الصَّبْرِ وَالتَّعْزِيَةِ أَنْ تَهْتَمُّوا اهْتِمَامًا وَاحِدًا فِيمَا بَيْنَكُمْ، بِحَسَبِ الْمَسِيحِ يَسُوعَ،
    اقبلوا بعضكم بعضاً (رومية 15: 7)   -  7 لِذلِكَ اقْبَلُوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضًا قَبِلَنَا، لِمَجْدِ اللهِ.
    الثقة بعضكم بعضاً (رومية 15: 14  -  14 وَأَنَا نَفْسِي أَيْضًا مُتَيَقِّنٌ مِنْ جِهَتِكُمْ، يَاإِخْوَتِي، أَنَّكُمْ أَنْتُمْ مَشْحُونُونَ صَلاَحًا، وَمَمْلُوؤُونَ كُلَّ عِلْمٍ، قَادِرُونَ أَنْ يُنْذِرَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا. ؛ كولوسي 3: 16)
    صادقين بالمحبة لبع

    • 9 min

Customer Reviews

5.0 out of 5
2 Ratings

2 Ratings

Top Podcasts In Religion & Spirituality

The Bible in a Year (with Fr. Mike Schmitz)
Ascension
The Bible Recap
Tara-Leigh Cobble
followHIM: A Come, Follow Me Podcast
Hank Smith & John Bytheway
Joel Osteen Podcast
Joel Osteen, SiriusXM
Girls Gone Bible
Girls Gone Bible
Unashamed with the Robertson Family
Blaze Podcast Network