28 episodes

أهلا بكم في أدب بودكاست.. بودكاست باللغة العربية الفصحى أشارككم فيه تجربتي الأدبية من كتابة شعر ورواية

Adab Podcast أدب بودكاس‪ت‬ أدب بودكاست - Adab Podcast

    • Fiction

أهلا بكم في أدب بودكاست.. بودكاست باللغة العربية الفصحى أشارككم فيه تجربتي الأدبية من كتابة شعر ورواية

    EP 8 الخَيرُ وَالشَرُّ عاداتٌ وَأَهواءُ

    EP 8 الخَيرُ وَالشَرُّ عاداتٌ وَأَهواءُ

    أبو العتاهية



    الخَيــرُ وَالشــَرُّ عــاداتٌ وَأَهـواءُوَقَــد يَكــونُ مِـنَ الأَحبـابِ أَعـداءُلِلحِلـمِ شـاهِدُ صـِدقٍ حيـنَ مـا غَضـَبٌوَلِلحَليــمِ عَــنِ العَــوراتِ إِغضـاءُكُــلٌّ لَــهُ ســَعيُهُ وَالسـَعيُ مُختَلِـفٌوَكُــلُّ نَفـسٍ لَهـا فـي سـَعيِها شـاءُلِكُـــلِّ داءٍ دَواءٌ عِنـــدَ عـــالِمِهِمَن لَم يَكُن عالِماً لَم يَدرِ ما الداءُالحَمـدُ لِلَّـهِ يَقضـي مـا يَشـاءُ وَلايُقضـى عَلَيـهِ وَمـا لِلخَلقِ ما شاؤوالَـم يُخلَـقِ الخَلـقُ إِلّا لِلفَنـاءِ مَعاًنَفنــى وَتَفنــى أَحــاديثٌ وَأَسـماءُيـا بُعـدَ مَـن مـاتَ مِمَّن كانَ يُلطِفُهُقــامَت قِيــامَتُهُ وَالنــاسُ أَحيـاءُيُقصـي الخَليـلُ أَخـاهُ عِنـدَ ميتَتِـهِوَكُـــلُّ مَــن مــاتَ أَقصــَتهُ الأَخِلّاءُلَـم تَبـكِ نَفسـَكَ أَيّـامَ الحَياةِ لِماتَخشــى وَأَنـتَ عَلـى الأَمـواتِ بَكّـاءُأَسـتَغفِرُ اللَـهَ مِـن ذَنبي وَمِن سَرَفيإِنّــي وَإِن كُنــتُ مَســتوراً لَخَطّـاءُلَـم تَقتَحِـم بي دَواعي النَفسِ مَعصيةًإِلّا وَبَينــي وَبَيــنَ النـورِ ظَلمـاءُكَـم راتِـعٍ فـي ظِلالِ العَيـشِ تَتبَعُـهُمِنهُـــنَّ داهِيَـــةٌ تَرتَــجُّ دَهيــاءُوَلِلحَــــوادِثِ ســــاعاتٌ مُصـــَرَفَةٌفيهِــنَّ لِلحَيــنِ إِدنــاءٌ وَإِقصــاءُكُــلٌّ يُنَقَّــلُ فــي ضـيقٍ وَفـي سـَعَةٍوَلِلزَمـــانِ بِـــهِ شـــَدٌّ وَإِرخــاءُالحَمـــدُ لِلَّــهِ كُــلٌّ ذو مُكاذَبَــةٍصـارَ التَصـادُقُ لا يُسـقى بِـهِ الماءُ

    • 3 min
    EP 7 - بالله يا حلوة العينين زوريني

    EP 7 - بالله يا حلوة العينين زوريني

    بِاللَهِ يا حُلوَةَ العَينَينِ زوريني
    قَبلَ المَماتِ وَإِلّا فَاِستَزيريني
    هَذانِ أَمرانِ فَاِختاري أَحَبَّهُما
    إِلَيكَ أَو لا فَداعي المَوتَ يَدعوني
    إِن شِئتِ موتاً فَأَنتِ الدَهرَ مالِكَةٌ
    روحي وَإِن شِئتِ أَن أَحيا فَأَحيِيني
    يا عُتبَ ما أَنتِ إِلّا بُدعَةٌ خُلِقَت
    مِن غَيرِ طينٍ وَخَلقُ الناسِ مِن طينِ
    كَم عائِبٍ لَكَ لَم أَسمَع مَقالَتَهُ
    وَلَم يَزِدكِ لَدَينا غَيرَ تَزيِينِ
    كَأَنَّ عائِبَكُم يُبدي مَحاسِنَكُم
    وَصفاً فَيَمدَحُكُم عِندي وَيُغريني
    ما فَوقَ حُبِّكِ حُبّاً لَستُ أَعلَمُهُ
    فَلا يَضُرُّكِ أَن لا تَستَزيديني
    إِنّي لَأَعجَبُ مِن حُبٍّ يُقَرِّبُني
    مِمَّن يُباعِدُني مِنهُ وَيُقصيني
    لَو كانَ يُنصِفَني مِمّا كَلِفتُ بِهِ
    إِذاً رَضيتُ وَكانَ النِصفُ يُرضيني
    يا أَهلَ وُدِّيَ إِنّي قَد لَطَفتُ بِكُم
    في الحُبِّ جُهدي وَلَكِن لا تُبالوني
    الحَمدُ لِلَّهِ قَد كُنّا نَظُنُّكُمُ
    مِن أَرحَمِ الناسِ طُرّاً بِالمَساكينِ
    أَمّا الكَثيرُ فَلا أَرجوهُ مِنكِ وَلَو
    أَطمَعتِني في قَليلٍ كانَ يَكفيني

    • 3 min
    EP 6 إذا المرء لا يرعاك إلّا تكلّفا

    EP 6 إذا المرء لا يرعاك إلّا تكلّفا

    الإمام الشافعي رضي الله عنه:



    إِذا المَرءُ لا يَرعاكَ إِلّا تَكَلُّفاً
    فَدَعهُ وَلا تُكثِر عَلَيهِ التَأَسُّفا
    فَفي الناسِ أَبدالٌ وَفي التَركِ راحَةٌ
    وَفي القَلبِ صَبرٌ لِلحَبيبِ وَلَو جَفا
    فَما كُلُّ مَن تَهواهُ يَهواكَ قَلبُهُ
    وَلا كُلُّ مَن صافَيتَهُ لَكَ قَد صَفا
    إِذا لَم يَكُن صَفوُ الوِدادِ طَبيعَةً
    فَلا خَيرَ في وِدٍّ يَجيءُ تَكَلُّفا
    وَلا خَيرَ في خِلٍّ يَخونُ خَليلَهُ
    وَيَلقاهُ مِن بَعدِ المَوَدَّةِ بِالجَفا
    وَيُنكِرُ عَيشاً قَد تَقادَمَ عَهدُهُ
    وَيُظهِرُ سِرّاً كانَ بِالأَمسِ قَد خَفا
    سَلامٌ عَلى الدُنيا إِذا لَم يَكُن بِها
    صَديقٌ صَدوقٌ صادِقُ الوَعدِ مُنصِفا

    • 1 min
    لقلق نوراني - من الفصل الأول EP 5

    لقلق نوراني - من الفصل الأول EP 5

    قراءة من رواية لقلق رواني من تأليفي وصادرة عن دار ثقافة للنشر والتوزيع

    والرواية تحكي عن رحلة المصوّر الفوتوغرافي ألماني/دنماركي الأصل أحمد نوراني كراوْزِن إلى الجنوب المصري في تسعينات القرن الماضي.. وكيف غيّرت رحلاته الجنوبية من نظرته للحياة.. وتقارن الرواية على طول الخط بينه وبين طائر اللقلق في رحلاته الدائمة إلى الجنوب بحثًا عن الدفئة. وتصوّر الرواية حالة تشظي الذات بين عالمين مختلفين "شمال/ جنوب" وتحولها إلى هوية إشكالية.

    زمن الرواية عشرة أيام مدّة معرض الصور الذي نظّمه بطلُ الرواية بساقية الصاوي في أبريل عام 2008. رُصّت الصورُ في أربع صالات رئيسيّة في المعرض، وكذلك قُسّمتْ فصولُ الرواية.. يسردُ البطلُ حكايات تحتويها الصور عن رحلته إلى الجنوب.. ويرجع بالذاكرة إلى عشرين عامًا زمن الرحلة.. إلى القاهرة.. أسوان.. الوادي الجديد.. إسطنبول.. المجر.. بريطانيا.. فرنسا.. ألمانيا.. الدنمارك.. إيطاليا.. وغيرها من الأماكن التي سجّلها الراوي بقلبه قبل عدسته..

    من أجواء الرواية:

    "كنت أستغرب ذلك الطائر الكبير يترك أعشاشه وبيضًا لم يفقس ثم يهاجر إلى الجنوب..

    وتساءلت حينها لماذا يقترن الرحيل بالحزن؟ ولماذا يترك طائر اللقلق عشّه ويرحل؟

    أقنعتني مراقبتي لهجرة اللقلق أن أرتحل جنوبًا بحثًا عن إجابة.. في إجازتي كنت دائم السفر إلى الجنوب الأوروبي القريب.. ورأيت كيف أن التوغل جنوبًا يزيدُ من حيرتي.. فاللقلق الذي ذهبتُ خلفه تركني وعبر البحر.. كنت أطارده كالمجنون في البلدان الأوربية كل خريف.. وفي إيطاليا رأيته ينضمّ إلى رفاقه المهاجرين يحلّق في سماء زرقاء وقد انتظموا كحبّات لؤلؤ في عقد كبير ينفرط.. وراقبت فرحته وهو ينظر بعينين لامعتين صوب الجنوب.. وسمعته ينشد أغنية ملأت بناياتٍ رومانية عتيقة.. وفي تلك اللحظة احمرّ وجهي وأُرهقت عيني تتابع العقدَ يتضاءلُ حجمُه ويذوب في سماء باهتة الزرقة حتّى غاب في الأفق."

    https://www.neelwafurat.com/itempage.aspx...

    https://www.goodreads.com/book/show/54959927

    Arab Scientific Publishers الدار العربية للعلوم ناشرون

    Samer Chebaro

    Eckhard Nurani Krausen

    ثقافة للنشر والتوزيع

    #لقلق_نوراني

    #رواية

    #محمد_الطماوي

    • 8 min
    دع الأيام تفعل ما تشاء - EP 04

    دع الأيام تفعل ما تشاء - EP 04

    الإمام الشافعي

    دَعِ الأَيّامَ تَفعَلُ ما تَشاءُ
    وَطِب نَفساً إِذا حَكَمَ القَضاءُ
    وَلا تَجزَع لِحادِثَةِ اللَيالي
    فَما لِحَوادِثِ الدُنيا بَقاءُ
    وَكُن رَجُلاً عَلى الأَهوالِ جَلداً
    وَشيمَتُكَ السَماحَةُ وَالوَفاءُ
    وَإِن كَثُرَت عُيوبُكَ في البَرايا
    وَسَرَّكَ أَن يَكونَ لَها غِطاءُ
    تَسَتَّر بِالسَخاءِ فَكُلُّ عَيبٍ
    يُغَطّيهِ كَما قيلَ السَخاءُ
    وَلا تُرِ لِلأَعادي قَطُّ ذُلّاً
    فَإِنَّ شَماتَةَ الأَعدا بَلاءُ
    وَلا تَرجُ السَماحَةَ مِن بَخيلٍ
    فَما في النارِ لِلظَمآنِ ماءُ
    وَرِزقُكَ لَيسَ يُنقِصُهُ التَأَنّي
    وَلَيسَ يَزيدُ في الرِزقِ العَناءُ
    وَلا حُزنٌ يَدومُ وَلا سُرورٌ
    وَلا بُؤسٌ عَلَيكَ وَلا رَخاءُ
    إِذا ما كُنتَ ذا قَلبٍ قَنوعٍ
    فَأَنتَ وَمالِكُ الدُنيا سَواءُ
    وَمَن نَزَلَت بِساحَتِهِ المَنايا
    فَلا أَرضٌ تَقيهِ وَلا سَماءُ
    وَأَرضُ اللَهِ واسِعَةٌ وَلَكِن
    إِذا نَزَلَ القَضا ضاقَ الفَضاءُ
    دَعِ الأَيّامَ تَغدِرُ كُلَّ حِينٍ
    فَما يُغني عَنِ المَوتِ الدَواءُ

    • 2 min
    علمني حبك نزار قبان EP 03

    علمني حبك نزار قبان EP 03

    علمني حبك أن احزن

    وأنا محتاج منذ عصور

    لأمرأة.. تجعلني احزن

    لأمرأة.. ابكي فوق ذراعيها

    مثل العصفور

    لأمرأة .. تجمع أجزائي

    كشظايا البلور الم……ور

    علمني حبك .. سيدتي أسوأ عادات

    علمني أفتح فنجاني في الليلة آلاف المرات

    وأجرب طلب العطارين .. وأطرق باب العرافات

    علمني أخرج من بيتي ..لأمشط أرصفة الطرقات

    وأطارد وجهك في الأمطار .. وفي أضواء السيارات

    أطارد ثوبك في أثواب المجهولات

    أطارد طيفك

    حتى في أوراق الإعلانات

    س علمني حبك كيف أهيم على وجهي ساعات

    بحثا عن شعر غجري تحسده كل الغجريات

    بحثا عن وجه .. عن صوت .. هو كل الأوجه والأصوات

    أدخلني حبك سيدتي .. مدن الأحزان

    وأنا من قبلك لم ادخل مدن الأحزان

    لم اعرف أبداً أن الدمع هو الإنسان

    وان الإنسان بلا حزن .. ذكرى إنسان

    • 2 min

Top Podcasts In Fiction

BBC Radio 5 live
Diversion
QCODE
The McElroys
Creative Reason Media Inc.
Manifest Media

You Might Also Like

بودكاست أبجورة
عبدالرحمن السويّل
Mics | مايكس
ثمانية/ thmanyah
RathathPodcast
Madawi AlRayes