3 episodes

برنامج ريادة شو نسعى من خلاله لتعلم أسس ريادة الأعمال و والاستفادة من تجارب رواد الأعمال حول العالم لزيادة فرص نجاحنا في تحويل بعض أفكارنا لمشاريع ريادية بإذن الله!



نتطرق لمواضيع متنوعة ونصائح عملية مختلفة منها:

- كيف تطور مهاراتك اللازمة لنجاح مشروعك.

- كيف تحدد أهدافك البعيدة وكيف تتميز عن غيرك.

- ماهي أهم الصفات والمهارات التي من المهم أن تتحلى بها وتنميها في نفسك.

- كيف يمكنك الوصول لأفكار ريادية مميزة.

- ماهي الاستراتيجيات الرقمية والأنظمة والخدمات التي يمكنها أن تفيدك في رحلتك.

وغيرها الكثير...

ريادة شو Riyadah Show Abdulrahman Hariri

    • Entrepreneurship
    • 4.9, 8 Ratings

برنامج ريادة شو نسعى من خلاله لتعلم أسس ريادة الأعمال و والاستفادة من تجارب رواد الأعمال حول العالم لزيادة فرص نجاحنا في تحويل بعض أفكارنا لمشاريع ريادية بإذن الله!



نتطرق لمواضيع متنوعة ونصائح عملية مختلفة منها:

- كيف تطور مهاراتك اللازمة لنجاح مشروعك.

- كيف تحدد أهدافك البعيدة وكيف تتميز عن غيرك.

- ماهي أهم الصفات والمهارات التي من المهم أن تتحلى بها وتنميها في نفسك.

- كيف يمكنك الوصول لأفكار ريادية مميزة.

- ماهي الاستراتيجيات الرقمية والأنظمة والخدمات التي يمكنها أن تفيدك في رحلتك.

وغيرها الكثير...

    مغامرات ريادي: مشروع التحول الرقمي الذي لم يرَ النور ١

    مغامرات ريادي: مشروع التحول الرقمي الذي لم يرَ النور ١

    قصتنا اليوم مع رائد أعمال سعوي “أحمد”، كان متحمس لمشروعه الريادي اللي يقدم قيمة في منظومة ريادة الأعمال وشاف إنه في فرصة ومصلحة متبادلة من تعاونه مع أحد الجهات المعروفة في منظومة ريادة الأعمال والأعمال التجارية في البلد. فخلينا نتعرف على هذي المغامرة ونشوف أيش صار مع أحمد.

    • 15 min
    أهدافك البعيدة، مسارك في الحياة، وآلاف الملهيات بينك وبينها

    أهدافك البعيدة، مسارك في الحياة، وآلاف الملهيات بينك وبينها

    تخيل معايا واحد تعرفه قالك رايح دولة أوروبية للراحة والإستجمام والاستمتاع بالأجواء والطبيعة…















    وفجأة، وبدون أي مقدمات تجده يرسل لك صور سفره وهو وسط صحاري أفريقيا…















    تغيير جذري كبير صح ولا لا؟! البيئتين مختلفة تمامًا، وفي حين أن الوجهة الأولى قد يسافر إليها الشخص بهدف الراحة والنقاهة والاستمتاع بالطبيعة، فالوجهة الثانية قد تكون مناسبة لمن يبحثون عن المغامرة أو لديهم الرغبة في بذل الجهد والعمل الخيري ونحوها.







    الأهداف التي قد يقرر الشخص أن يسافر من أجلها لكل وجهة مختلفة اختلاف جذري عن الأخرى!







    مثل هذا التغيير الجذري هو الي بيحصل في حياة الكثيرين للأسف، لأنهم لم يحددوا أهدافهم ومسارهم في الحياة…وأكثر مايحزن هو أنه يحصل لهم دون علمهم…















    في الحلقة السابقة طرحت بعض الأسئلة اللي أشوف إنه من الضروري كل واحد يجاوب عليها، أو إذا ما يعرف إجابتها، على الأقل يبحث عن إجابة لها ويخليها قدامه.







    سأعيد طرح الأسئلة لنكمل نقاشنا عن أهمية التخطيط:







    * أين تريد أن تكون مستقبلاً؟* أين تريد أن تصل؟* ما هي أهدافك البعيدة؟







    ستختلف إجابتك على هذه الأسئلة باختلاف التجارب التي مررت بها، نُضجِك، وحسب مرحلتك الدراسية أو المهنية.







    إذا لم تكن قد فكّرت في مثل هذّ الأسئلة العميقة المهمة، قد يكون من الجيّد لو بدأت الآن (أثناء أو بعد استماعك للحلقة)، لأن مثل هذه الأسئلة تساعدك في التفكير بعيد المدى أو مايسمى بالتفكير الاستراتيجي، وهو من أساسيات النجاح.















    اعتراف: أنا من الناس الي كنت أكره شيئ اسمه تخطيط وتخطيط استراتيجي، امكن لأنه ماعلمونا هو صح ومافهمونا الموضوع بطريقة سهلة قبل مايدخلونا في تعقيدات تتعلق أدوات ومنهجيات التخطيط وإدارة المشاريع وغيرها.







    لست هنا اليوم لأتكلم عن هذي الخرابيط. وخلونا نسميها خرابيط في سياق هذه الحلقة فقط، ليس انتقاصًا من أهمية الأدوات والمنهجيات حقت التخطيط، بل لأنك لو مافهمت جوهر التخطيط وأهمية تحديد الأهداف البعيدة وحددت أهداف ذات قيمة، وأهمها أهدافك الشخصية البعيدة، كل شيئ حتتعلمه عن التخطيط يعتبر ثانوي وغير أساسي…بالتالي، خرابيط!







    * مافي فائدة تعرف أدوات وأساليب التخطيط إذا ما عرفت تحدد أهدافك في هذي الحياة.* مافي فائدة تحدد أهداف وخطط لجهة عملك بينما إنت كإنسان ماوضعت لنفسك أي أهداف بعيدة.















    البوصلة الداخلية ومسارنا







    لمن أتكلم عن التخطيط والأهداف البعيدة، أنا لا نتحدث عن ضرورة وجود أهداف ذكية قابلة للقياس فهذا شئ أقرب للمستحيل على المدى البعيد،

    • 23 min
    أهم عامل في نجاح المشروع الريادي

    أهم عامل في نجاح المشروع الريادي

    قبل ما نفكر في الأفكار الريادية الي ممكن نحولها لمشاريع ريادية على أرض الواقع ونبدأ نتخيل نفسنا واحنا أغنياء ومشهورين، خلينا نوقف شوية، ونرجع لأرض الواقع. خلونا نرجع لأصل هذي الطموحات والأحلام الكبيرة، والشيئ الوحيد الي له الأثر الأكبر في نجاح أو فشل المشاريع الريادية، إنتا أو إنتِ!







    رائد الأعمال نفسه هو أهم عامل في نجاح أي مشروع.







    في عوامل كثير تؤثر على نجاح الشركات الريادية الناشئة، وفي حين إنه بعض هذه العوامل من الصعب التحكم فيه (مثل: الأنظمة والتشريعات في البلد والبيئة الاقتصادية)، في عوامل ممكن لرائد الأعمال إنه يتحكم فيها. ومن أهم هذي العوامل الي يقدر رائد الأعمال يتحكم فيها، يقدر يتحكم بنفسه طبعًا! ولا مين حيتحكم به؟







    قبل ماتفكر تستثمر وقتك وجهدك في مشروع ريادي، وقبل أن تفكر ولو مجرد تفكير في وضع خطة ما، لابد أولاً إنك تستثمر في نفسك وتطور المعارف والمهارات والخبرات اللي قد تحتاجها!















    المشاعر قبل المنطق







    وحدة من المشاكل الي نعاني منها كبشر، إننا نتمسك بأفكارنا بمجرد ما إننا نعتقد إنها ممكن تكون عظيمة. بمجرد التفكير! ويزيد الموضوع سوء لو بدأنا نتخيل أيش الي حيصير، فيزداد تعلقنا بالفكرة وتنمو مشاعرنا تجاهها لدرجة أننا في بعض الأحيان نكون قررنا نبدأ في تنفيذ الفكرة قبل ماندري عن تفاصيلها وقبل مانفهمها بشكل كافي، وهذا شيئ خطير.







    تخيّل واحد متمسك بفكرة تطبيق وهو مايعرف الفرق بين التطبيق والموقع! أو تكون جالس مع واحد وتجيه فكرة على الإفطار، وتقابله في آخر اليوم تلاقيه قرر ينفذها وجهّز فلوسه وهو مالحق حتى يكتب سطرين عن الفكرة أو يشخمط ولو مجرد شخمطة تشرح الفكرة. هل تتوقع شخص زي هذا متحمس وطاير يسوي دراسة وبحث تفصيلي ونموذج عمل للمشروع؟ بكل تأكيد لا. أول ماجاء في باله هل لدي مبلغ وإذا كانت الإجابة لا، كم القرض الي حآخذه من البنك.







    المشاعر تتحكم فينا كبشر بشكل كبير جدًا، وفين حين أنه من الصعب التفكير بمنطقية عندما يكون موضوع النقاش هو أفكارنا لتعلقنا الكبير بها، من المهم جدًا أن لا نتهور.







    المشكلة مو بس في إحتمالية أن تكون الفكرة اللي حبيناها وتمسكنا بها غير ناضجة أو غير مناسبة لنا… المشكلة أننا لو تمسكنا بالفكرة وحبيناها، ممكن حبنا لها يعمينا عن الكثير من الفرص الأخرى اللي ممكن تكون أفضل. بالتالي، نكون فعليًا حدينا من إبداعنا وحصرنا تفكيرنا في صندوق صغير. هل سمعت عمّن يرددوا عبارات مثل “أخرج من الصندوق”؟ تمسكك بفكرة ما مبكرًا هو عكس هذه العبارة تمامًا…







    لذلك، إذا طلعت بأي فكرة و

    • 13 min

Customer Reviews

4.9 out of 5
8 Ratings

8 Ratings

Top Podcasts In Entrepreneurship

Listeners Also Subscribed To